1/24/2008

مشاعر





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



لا أعلم لما أصبحت حياتنا خاوية ؟أصبحت جافه .قد يتهمنى البعض أننى قد شردت تلك المرة في بث خواطرى ويرون أن الحياه مازالت جميله طالما هم مع أحبائهم ينعمون .ولكنى لم أقصد المشاعر التى تخص الأحبه فقط وإن كانت تلك المشاعر أيضاً قد قلت وأصبحت شبه منعدمه . إنما قصدت كافة المشاعر بدأ من علاقتنا بالرحمن وتتسائلون معى وهل المشاعر لها نصيب في علاقتنا بالرحمن فأقول نعم فأنت تحب ربك ترجو عفوه ورحمته دون النظر لمكافأته لك على حبك هذا فأنت تحب ربك لوجهه تعالى .حينما تبكى وتتضرع إليه ففى تلك اللحظه تستيقظ مشاعرك تتوجه إلى بارئك بالدعاء وقلبك هو المتوجه تحس كما لو أنه هو من يدعى .كل تلك المشاعر أصبحت نادرة الوجود إسأل نفسك بالله عليك ولن أقول منذ زمن بل منذ أول العام الجديد كم ليله إستيقظت فيها مشاعرك وتحركت بكل ذرة في جسمك تجاه من خلقك ؟ تلك هى المشاعر التى أقصدها والتى تختص صلتك بربك .
وماذا عن باقي المشاعر والتى تختص علاقتك بغيرك ممن حولك والديك إخوتك أصحابك وكافة الناس ؟قد تختلف مشاعرك من شخص لاخر فأنت تكن حب ومودة تجاه أمك وأبيك غير ما تكنها لإخوتك غير ما تكنها لباقي الناس وبالأخص من تشاركه حياتك .
إن مشاعرنا جميعاً ربما تكون تبلدت بالفعل ولكن هل هذا حدث فجأه وإنما حدث لأسباب عديده ؟أولها البعد عن الرحمن والتهاون في إرتكاب المعاصي حتى ولو بسيطه إن القرب من الله يرقق القلب يجدد فينا المشاعر والأحاسيس النبيله .ثانياً الإنشغال الذى صار فكل منا لاهٍ في حياته منشغل عما بين يديه غير آخذ في الإعتبار أن هناك أُناس من حوله عليه أن يهتم لأمرهم.
ثالثاً إختفاء عنصر المثل الأعلى من حياتنا فلم يعد هناك مثل أعلى نقتدى به . فأصبح كل منا يتصرف كيفما يحلو له وإن أخطأ في حق من حوله فلا رادع له فإنتشرت مشاعر البغض والكراهيه بين الناس .
قد يظن البعض أن الشخص ذو المشاعر الفياضه مولود هكذا أبداً إن المشاعر تنمو وتكبر معنا ونحن قادرون على أن ننميها أو نلغيها وليس شرطاً أن تكون مشاعر عاطفيه خاصه بالحب والرومانسيه بين طرفين وإنما هى مشاعر تجاه كل من حولنا
.
اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والاكرام

6 comments:

Eng_AEA said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ميس علياء مدونة رقيقة زى ما تخيلتك فى خيالى
والموضوع كمان جمييييل اوى فى وقتنا دا
الوقت اللى فى الاسلام فى بداية صحوة مستمرة
لعل يستجيب الله لنا من دعاء وتضرع ليرفع عنا البلاء
اللهم امين

جزاكى الله كل خير
واللهم احسن ختامنا
سلاااااااااااام

Dr-Online said...

اولا يا علياء
انا حظي كويس لاني اول زيارة وكمان اول تعليق

شدتني طريقتك في التدوين
جميلة جدا ولها اهدافها السامية المحفوفة برضا الرحمن

كلامك كله صحيح وانا معاكي
كل الشعب ما يبعد عن ربنا شوية تحصل مصايب وكوارث اكتر من الاول
والي احنا فية حاليا بسبب بعدنا عن الطريق الصحيح وهوة طريق الله تعالي الذي اخبرنا عنه النبي الكريم


مدونتك غاية في الهدوء والجمال
ورغم ان هذة زيارتي الاولي لها الا انها احتلت في داخلي مكانة خاصة
اتمني ان تشرفيني بزيارة لمدونتي الجميلة
واسجل ايضا اني استمتعت بوقتي مع مدونتك الجميلة


الصيدلي المطحون

علياء said...

وعليكم السلام
شكرا يا باشمهندسه على زوقك
ونرجو من الله العلى القدير ان يستجيب لدعائنا

علياء said...

شكرا لزيارتك دكتور ولى زيارة قريبه لمدونتك ان شاء الله

حمدي المتولي said...

اللهم من اعتز بك فلن يذل، ومن اهتدى بك فلن يضل، ومن استكثر بك فلن يقل، ومن استقوى بك فلن يضعف، ومن استغنى بك فلن يفتقر، ومن استنصر بك فلن يخذل، ومن استعان بك فلن يغلب، ومن توكل عليك فلن يخيب، ومن جعلك ملاذه فلن يضيع، ومن اعتصم بك فقد هدى إلى صراط مستقيم، اللهم فكن لنا وليا ونصيرا، وكن لنا معينا ومجيرا، إنك كنت بنا بصيرا اللهم صل و سلم و بارك علي سيدنا محمد و علي آله و صحبه و سلم و الحمد لله رب العالمين

قلب المحبة said...

الحياة لا تخلووو من لحظات الندم،،ولكي تستمر لابد ان نتأقلم معها ونتعلم منهـا

لك كل الود
اتمنى زيارة مدونتي البسيطة،