2/11/2009

حنان الفضفضه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تنتابنا من حين إلى آخر لحظات نتمنى وقتها لو قابلنا شخص ما وفضفضنا إليه بكل ما في نفوسنا ولكن..........من هو هذا الشخص ؟ الذى سينال تلك المرتبه والتى لا يصل إليها أى أحد إلا بعد أن تجد نفسك تحس بالراحه معه . تحس أنك حينما تتحدث إليه و كأنك تتحدث مع توأم روحك. يعرف عنك كل شيء .كل كبيره وصغيره .كل همسه قد تفوهتها .كل لحظة ضيق أو غضب مررت بها .كل لحظة سعاده قد عشتها . تجد نفسك تفكر ملياً في شخص بعينه تتمنى تواجده أمام عينيك في تلك اللحظه كى تتحدث معه وتسري إليه بكل ما فيك من مشاعر سواء مشاعر فرح أو حزن.
حينما يأتى على بالك ذلك الشخص المنشود تجد قدماك قد أخذتك إليه أو يديك تبحثان بلهفه عن رقم هاتفه.وحينما تجده تجد نفسك كما لو أنك وجدت كنز غالى فتنظر إليه ملياً محاولاً أن تبدأ الكلام .فتتحدث معه في مواضيع عاديه . ولكنك لا تستطع أن تكمل الحوار فتتوقف فجأه وتبدأ في الكلام عما يحويه صدرك وعقلك .عما يشغل بالك .عما أخفيته عن جميع من حولك وجئت أمامه لتفضي به بلا خجل أو إحراج .رغم كونك لا تستطيع البوح به أمام أحد .أو أنك تود لو تحكى ما يخصك بأسلوبك أنت .من وجهة نظرك أنت.لا تود أن يتدخل أحد في حديثك. أو يقاطعك ليبدى رأيه . فأنت تريد أن يسمعك أحد. أن ينصت إليك .أن يهتم بكلامك . أن يتابعك .أن لا يقاطعك. أن يعطيك مساحه كبيره من الوقت. كى تعبر فيها عن كل ما بداخلك .أن لا يستهتر بما تقول .أن يعيرك أهتمامه . أن يسمعك لأخر كلمة . أن يمسح دموعك إذا ما نزلت . وأن يشاركك فرحتك إذا ما فرحت . أن يبتسم إذا ما إبتسمت أثناء الكلام .وأن يحزن لحزنك إذا ما عبرت عن مشاعرك .
إن هذا الشخص موجود في حياتك . ولكن........أنت لا تبحث عنه . فأنت تجد أى وسيله سهله للفضفضه وتستعملها .سواء كان من أمامك مهتم لأمرك أم لا فالمهم عندك فقط أن تحكى وتتكلم وتفيض بكل ما لديك وتنفس عما يجيش في صدرك.
لقد أصبح صعب عليك أن تبحث في دفاترك القديمه عن هذا الشخص بتلك المواصفات النبيله . وأصبحت تستسهل فأخذت تبحث عن أى شخص في أى وقت وفي أى مكان لمجرد أنه يكون وعاء لتفرغ فيه ما تحتويه من مشاكل وهموم.وما أن تفرغ مما تقول تجد نفسك ما زلت تريد أن تفضفض مرة أخرى .كما لو أن شيء ينقصك . فتبحث عن شخص آخر وهكذا ......
وذلك لأنك لم تبحث البحث الصحيح . البحث النقي الذى يريحك .والذى يوصلك لدرجه من الراحه لم تعيشها من قبل .
فأنت حينما تتحدث مع شخص ما يجب أن يكون جدير بالتحدث إليه فيه كل الصفات السابقه لذا من المتوقع في النهايه أن تسمع منه نصيحه عاقله سديده تغنيك عن أى فضفضه مع أى شخص آخر .قد يوضح لك مفاهيم أنت لم تدركها من قبل.قد يوضح لك الرؤيه ويزيل عنها الغمام. قد يوجهك للطريق الصواب . حينها ستحس براحه ما بعدها راحه . وتكون قد إستفدت راحه نفسيه ونصيحه بدون غرض ومحبة صديق مخلص إلى الأبد إن شاء الله .
لا إله إلا الله

13 comments:

احمد ابوزيد said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جمييييييييييل والله جميييييييل يا علياااااااااء
تعبير رائع واحساس صادق الله يزيدك وينمى قدراتك

علياء said...

جزاك الله خيراً أستاذ أحمد أبو زيد

kingsmart said...

جميل ياعلياء فعلا كل انسان محتاج انسان
بس ماننساش الله سبحانه وتعالى جلا علاه لايحتاج الى بحث اذا اردتى ان تكلمى الله فعليكى بالصلاهواذا اردتى ان يكلمك الله فعليكى بقراءه القران

علياء said...

جزاك الله خيرا أستاذ سمارت كينج
حقأً إن كل منا يحتاج إلى أن يكلم الله أولاٍ قبل أى أحد .

حمدي المتولي said...

اختي الغالية والاستاذة الفاضلة علياء

اولا اقول موضوع جميل جدا ومهم كمان وخصوصا في هذة الايام
ثانيا تعالوا نقسم الفضفضة قسمين
قسم شخصي وهذا القسم البوح فية يكون بحساب ويكون فعلا لناس نثق فيهم زي ماقولتي ونختارهم بدقة

من هو هذا الشخص ؟ الذى سينال تلك المرتبه والتى لا يصل إليها أى أحد إلا بعد أن تجد نفسك تحس بالراحه معه

وقسم اخر للمناقشة العامة العمل الاجتماعي واحوال الدنيا

وأصبحت تستسهل فأخذت تبحث عن أى شخص في أى وقت وفي أى مكان لمجرد أنه يكون وعاء لتفرغ فيه ما تحتويه من مشاكل وهموم.وما أن تفرغ مما تقول تجد نفسك ما زلت تريد أن تفضفض مرة أخرى .كما لو أن شيء ينقصك . فتبحث عن شخص آخر وهكذا

ومع طول البحث والمناقشات نصل الي افضل النتائج وننتقي من المناقشات المشكلات والاحداث ومعرفة افضل الحلول

وفقك الله الي مايحبة ويرضاة

أبوثابت said...

من هو هذا الشخص ؟
هوالحبيب الذى يعرف معنى الحب كما تعرفه او تعرفينه كلا كما متفقان على أن الحب هو احترام وتقدير وإرضاء المحبوب وحب الخيرله وعدم إغضابه بأذى وأكثر من ذلك إزاحة الأذى من أن يلحقه من طرف آخر هذا هومعنى الحب
أما هذه العاطفه الميل لقلبى الى النوع الأخر الرجل يميل الى المرأة والمرأة تميل إلى الرجل أو الحب العذرى كما يسمونه هذه فطرة خلقنا الله عليها أن يميل كل منهما إلى الأخر .الرجل والمرأه .لكن هذا الميل لابد أن يحكمه العقل ثم ماذا بعد هذا الميل وهذه العاطفه ؟ الزواج . ممكن .
وبالتعامل والعشرة يكون الحب العملى الحب الذى ذكرنا صفته فى أول الكلام
يقول النبى صلى الله عليه وسلم (المسلم أخو المسلم لايظلمه ولايُسلمه ، من كان فى حاجة أخيه كان الله فى حاجته......الخ ) الحديث رقم (233) رياض الصالحين معنى لايُسلمه : أى لايتركه لعدوّه . والحديث الاخر (.... لايخونه ولايكذبه ولايخذله)
وكلمة المسلم أخو المسلم لاتعنى ظلم غير المسلم أوإفشاء سره اوخيانته.
المسلم أخو المسلم . الرجل و المرأه سواء .ففى الحديث يقول صلى الله عليه وسلم (النساء شقائق الرجال )
من هذا الشخص الذى يستحق الفضفضه ؟
هو الحبيب
والناس فى هذا على مراتب .قد يجتمع الزواج مع الحب مع الأخوة فى شخص واحد .هنيئا لك لو رزقت بزوج يكون لك مع معنى الزوجية أخا أوأختا. وحبيبا .
نعم أخوة فى الدين . أن يكون الزوجان أخويين لبعضهما ما معنى إذا الحديث السالف الذكر (النساء شقائق الرجال )
هو الحبيب .الذى يبوح الشخص منا بأسراره وخباياه ويبكى أمامه .
ويبقى الأهم وهو أن يكون فى داخلنا أننا نستغنى بالله عن الناس
وهذا هو الحديث (إحفظ الله يحفظك إحفظ الله تجده تجاهك ، إذا سألت فاسأل الله .....إلخ) الحديث رقم(62) رياض الصالحين
وليس معنى ذلك ان نترك الأسباب التى أمرنا الله سبحانه وتعالى بالأخذ بها ، ومن الأسباب أن يكون الناس كما وصف النبى صلى الله عليه وسلم ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدّ بعضه بعضا) وشبّك بين أصابعه. الحديث رقم (222) رياض الصالحين
وأقصد بذلك هذه الفضفضة التى يحتاج إليها أكثر الناس فى هذه الأيام
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وفّقك الله ياأستاذة علياء وجزاك الله كل خير

علياء said...

جزاك الله خيرا استاذ حمدى المتولى

علياء said...

جزاك الله خيرا أستاذ ابو ثابت

Soul.o0o.Whisper said...

نعم
أصبحنا نستسهل
لهذا لا نستغرب عندما نقع فى مشاكل جراء هذه الاشخاص


فكل يريد مصلحته
جزاكى الله خيرا
و بوست رائع


و يارب فعلا نقدر نلاقى الشخص اللى يفهمنا و يحتوينا دا



دمت بود

علياء said...

جزاك الله خيرا سول ويسبير
وهتلاقيه إن شاء الله لانه موجود بس يمكن انت مش قادر توصل له

الفراغ said...

سلام عليكم
فعلا هذا الانسان الذى ممكن ان افضفض معاه وارتاح له واسمع منه نصيحه او كلمه طيبه تريحنى ........... فعلا غالى جدا وابحث عنه فى كل مكان حتى اجده ولما بلاقيه برتاح واعرف ان ربنا بعتهولى لانى بسئل ربنا عليه وهو ربنا بس اللى يعرف يجبهولى
دمت فى كل خير

Ahmed Yassein said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ازيك علياء عاملة اية
اهنئك على هذا الموضوع وليس هذا الموضوع فقط بل كل المواضيع الموجودة بها جهد ودراسة وليست مواضيع عشوائية
واستمري علياء والى الامام
ووفقك الله في نشر الخير

علياء said...

وعليكم السلام
أهلا أستاذ احمد يس
شكرا ليك ولمتابعتك
انا بحاول على قدر الامكان
واتمنى انك تداوم على المتابعه