11/05/2007

لا بديل لها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أعلم لما حينما تذكرت النفس البشريه ورد على ذهنى لفظ غشاء رقيق . وأخذت أتسائل ما العلاقه بين الغشاء والنفس ؟ فوجدت أن الإجابه آتيه من السؤال نفسه أى أن النفس كالغشاء . كيف ؟
نعلم جميعاً كم هى هى رقيقه تلك النفس وكم هى مرنه تواجه أمور كثيره فتنحنى برفق كى تمر الأمور بسلام . وهاهو الغشاء مرن ورقيق ولكن ....ماذا يحدث إذا ما إزداد الحمل على الغشاء وضغط عليه بشده أو حمل أوزان زائده فإنه حتماً سيتمزق .لن يتحمل مزيد من الحمولة .هكذا هى النفس البشريه مثل هذا الغشاء رقيقه جداً تود لو أن يتعامل معها الجميع بلطف ورحمة وهى أيضاً مرنه تتساهل كثيراً كى تمر الأمور دون مشاكل ولكن ما أن يُضغط عليها ضغط شديد تتمزق تمزُق شديد محدثه صرخه قد نسمعها عن بُعد .
ولكن بالله عليكم نطالب دوماً من أمامنا أن يرحمنا ويترفق بنا وأن يأخذ بأيدينا برفق كى لا تتمزق نفوسنا ولكن هل لى أن أعرف ولما لا تحافظ أنت على نفسك هذه التى وهبها الله لك . لما لا تحاول دوماً أن تتجنب ما يضايقها ويثير غضبها لما لا تجلب لها ما يسعدها ويفرحها .
هناك كثير من الأمور التى يجب أن تؤخذ بعين الإعتبار فقبل أن تطالب عليك أن تطلب من نفسك أولاً أن تصونها وتحافظ عليها فأنت بمقدورك هذا وأنت بالفعل قادر على أن تحميها وتحافظ عليها قبل الآخرين .إن نفسك أمانه في عنقك سلمها لك المولى عز وجل لتحافظ عليها لا أن ترهقها .قد يكون هناك بعض المشاكل التى لا دخل لك بها ولكن ماذا عن باقي الأمور التى تستطيع أن تتحكم بها وتعرف كيف أن تتصرف . حاول قدر الإمكان أن تحافظ على هذه النفس الرقيقه وضع في ذهنك أنه ليس هناك بديل آخر لها فهى نفس واحده ستبقي معك إلى الأبد .
اللهم إرحمنا يارب العالمين

8 comments:

حمدي المتولي said...

بسم الله الرحمن الرحيم
اعتزر عن متابعة المدونة
لاعطال في النت
ومتابعة دورة cd4
وعلي فكرة كلامك جميل جدا
وخواطر قيمة وهاجل التعليق في صلب
الموضوع لمرة اخري
مع تحياتي

Ahmed Al-Sabbagh said...

اللهم أمين

تسلم ايديكى يا علياء

تحياتى

??????? said...

بسم الله الرحمن الرحيم
(المجتمع المسلم مجتمع واجبات).
جملة تذكرتها عندما قرأت خاتمة المقالة تقولين : ولكن بالله عليكم نطالب دوما من أمامنا ..." ولكن هل لى أن أعرف ولم لاتحافظ أنت على نفسك ......." . (عليك أن تطلب من نفسك أولا أن تصونها...). الخ نعم كثيرا جداً مايكون الشخص نفسه هو السبب فيما يعرض له من متاعب . لاأقصد كل المتاعب وإنما هى متاعب من نوع خاص يلهم الإنسان عندها أنه هو السبب ، أنه هو الذى أوقع نفسه فى الحرج بسوء تصرفه أو بتقصيره فى واجباته . أعود فأقول:(المجتمع المسلم مجتمع واجبات) بمعنى إذا أدى كل شخص واجبه سينال الاخر حقوقه بداهة وأنت بلا شك ضمن هذا الآخر ...لكن يبقى معنى الأخوة بين الناس بالتراحم والتواصى بالحق والصبر
اللهم قو نفوسنا وعافنا من كل سوء واغفر لنا تقصيرنا اللهم آمين

ولك ياأستاذة علياء كل تقدير

أبوثابت

aboooood said...

السلام عليكم .....
كلامك جميل بس تنفيذة يختلف من شخص لأخر
فيوجد شخص عصبى وشخص بارد وشخص هادئ
وعلمت أن العصبية لا تفيد .
ولكن التنفيذ عن النفس مفيدة جداااا.

علياء said...

أهلا بك أستاذ حمدى أى وقت وفي إنتظار تعليقات حضرتك .

علياء said...

شكرا أستاذ أحمد وأتمنى أن تسعدك كتاباتى دوما

علياء said...

اللهم أمين أستاذ أبوثابت وجزاك الله خيرا

علياء said...

وعليكم السلام أستاذ عبود
مهما كانت درجة العصبيه لدى الشخص فان كل منا لديه قدرة احتمال قد تزيد أو تنقص وعلينا استغلال تلك القدرة .